الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

وان تاهت يوم فرحتى

سألتك يادنيا الفرح
ولو مــــره
ودعيت ربنا ان
الزمن
ينصلح وياك
حاله
ما انا اللى
استكفيت
من الحزن
و
دمعه
لاجل اخطى اسوار
المرار
واشوف احساس
الهنا
ولو
مره
قبل ما العمر يادنيا
ما
ينتهى
وينفض
مشواره

ناعسه يامضرب
الامثال
فى الوفا
انا لسه صابر
على
الألم والمكتوب
وان كان الصبر على الهوى
انكتب
انا لسه على بابك
صوره
من أيوب
اه من احساس دنيتى
وعذاب
الدروب
حتى لو كان الفراق
كان قسمتى
حبى للهوى
زى
قطره ندى
هايفضل يطهر
وجعتى
وتشق لهفتى
دنيتى
تفيض من شوقى
تروى القلوب
حتى
وان
تاهت يوم
فرحتىمسيرها تفرح بدمعتى
بقطره ندى
فى الصبح
تكوى كل القلوب
شجن يادنيتى
ايامى ياحزينه
ليه الهوى يخاصم
دنيتى
وفراق الاحبه دايما
هو المكتوب
ولو طل سهم الهوى
ما اشوف
غير ابتسامه تمر
على شفتى
تروح من كتر القسيه
يادوب تدوب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق